التشطيب اليدوي | الساعات التذكارية | تحف يدوية نادرة | السيدات | خدمة | الصوتيات

الساعة

التعقيدات الأساسية

الغلاف

​براءات الاختراع والابتكارات

الساعة

قليلة هى المشروعات التي يمكنها أن تنظر إلى الوراء لتتطلع على تراث يبلغ من العمر ١٧٥ عاما، ومع ذلك فقد زاولت Patek Philippe عملها بلا انقطاع منذ نشأتها في عام ١٨٣٩، بصياغة ساعات يعتبرها الخبراء الأفضل في العالم. وتدين هذه السمعة الجيدة بالكثير لفلسفة اقتران التقاليد بالابتكار؛ وبشكل أو بآخر يرجع تنامي المنزلة الرفيعة للشركة إلى الانخراط الشغوف لعائلة ستيرن، والتى تملكت شركة Patek Philippe في عام ١٩٣٢، ورعايتهم لتطورها ونجاحها، Patek Philippe هى الآن آخر شركة مستقلة مملوكة عائليا لصناعة الساعات في جنيف.

مر نجم احتفالية الذكرى الـ ١٧٥ لشركة Patek Philippe بتطورات مضنية منذ عام ٢٠٠٧، ليأتي تحفة لا مثيل لها: ساعة يد ذات ميناء مزدوج، يمكن عكس وجهها، تم تشطيبها بشكل مهيب، تحتوي على ٢٠ تعقيدا،
 وكما يوحي اسمها وبهذه الترسانة من الأنغام التي لم يسبق أن اجتمعت معا في أي ساعة يد، فهى ساعة تعقيدات كبرى تعيد اختراع والاحتفال بموسيقى الوقت. ذروة جديدة في صناعة الساعات، تلك هى ساعة تتمتع بحياة داخلية معقدة. لن يصنع منها سوى سبع قطع فقط على الإطلاق، ذات نقوش محفورة مميزه على غلافها الخارجي، سيتم بيع ستة قطع لهواة الاقتناء والمتحمسون، في حين ستنضم الساعة لسابعة لمجموعة الساعات في متحف Patek Philippe.

ساعة ذات تنوع لانهائي وبصوت فريدة من نوعه، تستحق ساعة Grandmaster Chime نقوش الغار الملكية التي تزين غلافها - بل هى انتصار بصري، وهو سعادة  للآذان كما هى للأعين، ورفيق شجي الألحان.

العشرون تعقيد في لمحة سريعة
رقم ١
الضربات الكبرى
رقم ٢
الضربات الصغرى
رقم ٣
مكرر الدقائق
رقم ٤
عرض حالة أعمال الضرب (اسكات الضربات الكبيرة والضربات الصغيرة)
رقم ٥
منبه مع ضربات الوقت
رقم ٦
المكرر الدائم للتاريخ
رقم ٧
مؤشر احتياطى طاقة القطار العامل
رقم ٨
مؤشر احتياطى طاقة أعمال الضرب
رقم ٩
عرض عزل أعمال الضرب (تعطيل / تمكين النغمات)
رقم ١٠
منطقة زمنية ثانية
رقم ١١
مؤشر نهار/ليل المنطقة الزمنية الثانية
رقم ١٢
تقويم دائم لحظي
رقم ١٣
عرض اليوم من الأسبوع
رقم ١٤
عرض الشهر
رقم ١٥
عرض التاريخ (على كلا المينائين)
رقم ١٦
دورة السنة الكبيسة
رقم ١٧
عرض السنة من أربع أرقام
رقم ١٨
مراحل القمر
رقم ١٩
ميناء للـ ٢٤-ساعة والدقائق
رقم ٢٠
مؤشر وضع التاج RAH  (الملءR، ضبط التنبيه A، الضبط اليدوي H)

كود 5175R

آلة ميكانيكية ذات ملء يدوي، عيار 300 GS AL 36-750 QIS FUS IRM الضربات الكبيرة والضربات الصغيرة ومكرر الدقائق عرض حالة أعمال الضرب، (سكون/الضربات الكبرى والضربات الصغرى) منبه مع ضرب الوقت، مكرر التاريخ مؤشر احتياطي طاقة القطار العامل، مؤشر احتياطي الطاقة أعمال الضرب، عرض عزل أعمال الضرب (تعطيل / تمكين النغمات)، المنطقة الزمنية الثانية، مؤشر النهار/الليل للمنطقة الزمنية الثانية، التقويم الدائم اللحظي، عرض اليوم والشهر والتاريخ، دورة السنة الكبيسة، عرض السنة من أربعة أرقام، مراحل القمر، ميناء جانبي للـ ٢٤ ساعة والدقائق.

مؤشر وضع التاج (الملء/ ضبط التنبيه/ الضبط اليدوي) الميناء من الذهب الخالص أوبالين فضي،جانب الوقت، يحمل مركزه نقش جلوشا اليدوي. السوار من جلد التمساح، يحمل أقسام مربعة وحياكة يدوية، بني داكن مطلي يدويا، ابزيم من الذهب الخالص يغلق بطريق الثني، منقوش بالكامل بالحفر اليدوي. غلاف يمكن عكسه تماما، منقوش بالكامل بالحفر اليدوي، محمي ضد الغبار والرطوبة، وليس مقاوما للماء، ذهب وردي، القطر:  ٤٧٫٤ ملم، الارتفاع: ١٦٫١ ملم.

التعقيدات الأساسية

أ) الضربات الكبرى

ألمع جوهرة في هذه الباقة هى ذلك الطائر المغرد ساعة الضربات الكبرى، وهى واحدة من أندر ساعات التعقيدات، والتي تطلق نغماتها أوتوماتيكيا لتعلن عن الساعات والأرباع على ثلاثة صنوج. عند بداية كل ساعة، تضرب الساعة عدد مماثل من النغمات ذات النبرة المنخفضة. وعند كل ربع ساعة، فإنها تعلن عن الساعات أولا ثم عدد الأرباع مشارا إليه بضربات ثلاثية على ثلاثة الصنوج، بحيث يكون لكل ربع ساعة لحنا خاصا به.
وقد تطلب الأمر براعة كبيرة لتطوير مثل هذه الآلية بحيث يمكن أن تدخل فى الحيز الصغير لغلاف ساعة اليد. ولكن تم النجاح في هذا التحدي باستخدام برميل مزدوج واحتياطي طاقة لمدة ٣٠ ساعة وصنوج تم قياسها بعناية لتنتج هذا الصوت البلوري الغني الذي تشتهر به ساعات Patek Philippe. وعندما تكون الضربات الكبرى غير مطلوبة، يمكن ضبط الساعة على الضربات الصغرى فقط أو حتى على وضع السكون، حيث ستمر الساعات بدون ذلك كالهمسات.

ب) مكرر الدقائق

تعد وظيفة ضرب الوقت عند الطلب، تخصصا لدى Patek Philippe ، وغالبا ما تسمى بملكة التعقيدات، وان كانت الضربات الكبرى يحق لها أن تكون الإمبراطورة. Patek Philippe لديها سمعة أسطورية فيما يتعلق بالجودة الصوتية لضرب الوقت، وبالتالي، يمكن أن تكون تجربة سحرية أن تقوم بتشغيل المكرر في الظلام والاستماع لاشارة الوقت حين يتم ضربها حتى آخر دقيقة مع تركيبة نقية من النغمات. في ساعة Grandmaster Chime، يعد مكرر الدقائق جزء لا يتجزأ من آلية الضربات الكبرى، ويتم تشغيلها عن طريق الدفع الخفيف على الضاغط الخاص بتاج الملء.

ج) المنبه مع ضرب الوقت

لأول مرة في تاريخ صناعة الساعات، تستخدم هذه الساعة الضرب المتسلسل لمكرر الدقائق كإشارة صوتية للمنبه، لتقدم تنبيه لطيف باستخدام نفس تسلسل الضرابات. عند تشغيل المنبه، يتم وقف كل الوظائف الأخرى الخاصة بالنغمات، لتبقى صامتة حتى يدق المنبه أو يتم إغلاقه. وللتذكير أنه قد تم تشغيل المنبه، يتحول اللون في الفتحة على شكل جرس على الميناء إلى الأحمر، ليتحول إلى اللون الأبيض مرة أخرى بمجرد أن يدق المنبه.

على ميناء عرض الـ ٢٤ ساعة عند الساعة ١٢، يمكن ضبط وقت التنبيه بدقة تبلغ حتى ربع الساعة، وعلى كل الحالات، فإن التنبه الصوتي يصدر دائما قبل دقيقتين من ربع الساعة التي تم ضبطها لتجنب عدم سماع الأوقات التي تتطلب عددا أقل من الضربات، مثال الساعة الواحدة ظهرا، يقوم المكرر قبل الوقت المعين بدقيقتين بإعلان الساعة ١٢:٥٨، عن طريق ١٢ ضربة للساعات و ٣ ضربات ثلاثية لأرباع الساعة و ١٣ضربة للدقائق، وهى إشارات صوتية للوقت لا تخطئها الأذن.

د) المكرر الدائم للتاريخ

ظهر عرض التاريخ على كلا ميناءي ساعة Grandmaster Chime، وحيث أن تلك هى آلية دائمة تتعرف على العدد المختلف للأيام في كل شهر ودورة السنة الكبيسة، فهى دائما تعرض التاريخ الصحيح (الاستثناءات النادرة هي "السنوات العلمانية" – والتي ستأتي المرة القادمة في ٢١٠٠، وهي التي لا يمكن تقسيمها على أربعمائة). ليس ذلك فقط؛ بل وآلية مكرر متطورة - لاول مرة في العالم - تشير للتاريخ سمعيا كذلك، تعلن عنه بنغمة عالية- منخفضة لكل واحدة من مضاعفات ١٠ أيام، وبنغمة أعلى لكل وحدة. مستوحى من محادثة جرت منذ عشر سنوات بين تيري ستيرن وأحد جامعي الساعات المخضرمين، مكرر تاريخ صوتي دائم لم يكن موجودا أبدا من قبل، لكنه يعمل بالكمال الذي يناسب إنجازا طويل الأمد.

هـ) التقويم الدائم اللحظي

يعرض التقويم الدائم اللحظي على ساعة Grandmaster Chime، التاريخ واليوم والشهر ودورة السنة الكبيسة والسنة- له ميناء أنيق خاص به، مع تخطيط نقي وجذاب يضمن وضوح القراءة. عرض السنة من أربعة أرقام (مؤشر نادر جدا في ساعات اليد تم تقديم طلب براءة اختراع بشأنه)، يحيط بها أربع ميناءات فخمة تشير إلى اليوم من أيام الأسبوع (على اليسار)، والشهر (على اليمين)، والوقت مكتوب بشكل ٢٤ ساعة (الأعلى)، والتاريخ ودورة السنة الكبيسة (الأسفل).

و) الوقت والمنطقة الزمنية الثانية ومراحل القمر

تذخر ساعة Grandmaster Chime بالوظائف الصوتية الفريدة، ولكنها مع ذلك تقوم أيضا بإخبار الوقت بالطريقة المعتادة. وتضم تعقيدات مفيدة للغاية. في كثير من الأحيان، يحتاج المرء لمعرفة الوقت في مكان آخر، ربما عندما يكون أفراد عائلته أو شركاء العمل موجودين في قارة أخرى. وبالتالي، يمكن ضبط عقرب ساعات من الذهب على منطقة زمنية ثانية، يصاحب ذلك مؤشر نهار/ليل لمنع المكالمات غير المقصودة في منتصف الليل لشخص آخر. ولن يفقد القمر سحره أبدا، وتحظى أدوار وأطوارالقمر بمكانة متقدمة بين تعقيدات قياس الزمن الأكثر رواجا .

الغلاف

التصميم و الغلاف

للوهلة الأولى، يعيد شكل الساعة إلى الأذهان، الساعة المنمقة والمتأنية التصميم في نفس الوقت، ساعة Sky Moon Tourbillon. ولكن غلاف ساعة Grandmaster Chime  مزين بنقوش محفورة رائعة، يضعها في فئة خاصة بها وحدها- حيث أن هذه الساعة يمكن عكسها بإبداع، مع وجهين متساوين يعرض كلاهما الوقت. يعرض أحد الوجهين تفاصيل مجموعة من العناصر الموسيقية. بينما يركز الوجه الآخر على التقويم الدائم اللحظي. الآلية التي تمكن الساعة من أن تنقلب بسلاسة في لحظة (والتي استغرقت وحدها ثلاث سنوات لاتقانها)، هى آلية عبقرية تحمل براءة اختراع، ليتم تأمينها في مكانها بثقة. يوضح هذا التصميم المعقد كيف أن غلاف الساعة لا يقل تعقيدا عن الماكينة الموجودة بداخلها. وفي حين أن الغلاف التقليدي يتكون من حوالي ١٢ جزء، فهذا الغلاف يمكن أن يزهو بما لا يقل عن ٢١٤ مكون: فهو عبارة عن عمل فنى متكامل، وهو أول غلاف لساعة يمكن عكسه بالفعل ليمكن ارتداء الساعة بنفس الدرجه من الراحة على أي من الجهتين. حتى مع هذا التصميم المعقد، فالوظائف المتعددة للساعة قادرة على العمل بسلاسة، وتنطلق أنغامها بصوت كامل رنان.

ساعة Grandmaster Chime من Patek Philippe التصميم و الغلاف
ساعة Grandmaster Chime من Patek Philippe التصميم و الغلاف
ساعة Grandmaster Chime من Patek Philippe التصميم و الغلاف
ساعة Grandmaster Chime من Patek Philippe التصميم و الغلاف

الزخرفة والميناء

تقدم ساعة Grandmaster Chime المهارات الحرفية النادرة التي حظيت بتقدير عال لدى Patek Philippe- عرض من التفوق الحرفي أنتجه رواد في تخصصهم. كل من الغلاف والإبزيم من الذهب الوردي عيار ١٨ قيراط، وتمت زخرفتهم بعناية بنقوش أوراق الغار المحفورة يدويا والتي تستحضر أكاليل النصر القديمة. مينائين من الذهب الخالص مدهشين بنفس القدر. يتميز جانب النغمات مع وظائف الوقت بزخارف الذهب الدقيقة. يزين وسط الميناء فن جلوشا اليدوي بنقش بزوغ الشمس يشع موجات صوتية. تأثر تصميم الجانب الخاص بالتقويم ذو التكوين الكلاسيكي برغبات الرئيس الفخري فيليب ستيرن.

ساعة Grandmaster Chime من Patek Philippe التصميم و الغلاف
ساعة Grandmaster Chime من Patek Philippe التصميم و الغلاف
ساعة Grandmaster Chime من Patek Philippe التصميم و الغلاف
ساعة Grandmaster Chime من Patek Philippe التصميم و الغلاف

​براءات الاختراع والابتكارات

براءات الاختراع

ساعة Grandmaster Chime على خلاف أى ساعة أخرى في الوجود، منحت براءة اختراع لستة من ابتكاراتها، ولا تزال جوانب أخرى منها تمهد طرق جديدة من حيث التنفيذ والتكنولوجيا.

ساعة Grandmaster Chime من Patek Philippe

​تشمل براءات الاختراع:

آلية منبه مع إشارة وقت صوتية، لضرب نغمات وقت التنبيه الذي يتم تحديده مسبقا بآلية أنغام مكرر الدقائق

عزل الضربات الكبرى في وضع السكون

شريحة واحدة لاختيار وضع تشغيل آلية النغمات – سواء للنغمات الكبرى أو الصغرى أو السكون - في مفتاح واحد فقط

مكرر التاريخ ، للإشارة الصوتية للتقويم الدائم، التي وضع عليها اسم مخترعها تيري ستيرن

غلاف ساعة يد مستدير ذو وجهين قادر على الدوران حول محوره والتثبيت بشكل آمن مع العروات

آلية عرض السنة من أربعة أرقام (براءات الاختراع في الانتظار)، متزامنة أوتوماتيكيا مع عرض السنة الكبيسة ومجهزة بآلية تسمح بتصحيح مريح للعرض إلى الأمام و إلى الخلف.

ساعة Grandmaster Chime من Patek Philippe

آلية العزل

تعتبر هذه الساعة من قبل العديد من المراقبين قمة الإبداع في صناعة الساعات، حيث أنها تتفوق في مجموعة واسعة من التحديات. ولكن كلما ارتقى تطور الحياة الداخلية للساعة، كلما زادت أهمية أن يكون أستخدامها بسيطا وآمنا. لهذا السبب، تم اتخاذ عددا من التدابير للحيلولة دون حدوث الأعطال غير المتعمد من قبل المستخدم؛ تقوم آليات العزلة بفك الارتباط بين وظائف معينة بحيث لا يحدث تداخل غير مقصود قد يسبب ارتباك. ومن بين هذه الآليات، آلية لتعطيل التنبيه أو الضربات الكبرى، عزل جميع حالات الضرب ، قدرة تاج الملء عند شده للخارج على عزل الضربات الكبرى والصغرى، و مكرر الدقائق، والمنبه.

تساهم آليات العزل هذه بشكل كبير في القيمة الممتدة لساعات Patek Philippe، بالحيلولة دون حدوث الأعطال والتأكد من أن تستمر الساعات في العمل بسلاسة حتى في حالة الذروة.

فيلم