صالون: Patek Philippe بجنيف

يمكن أن يسمى صالون جنيف بالأول بين متساوين. وفقد كان في عام ١٨٥٣ حين احتاجت Patek Philippe إلى أماكن أكبر مع نمو الشركة، وانتقلت إلى طابقين بمبنى على طريق الرون. وهنا دخلت الشركة في اتفاقية لمدة خمسة عشر عاما استمرت حتى الآن لأكثر من مائة وستين عاما؛ أصبح الموقع جزءا لا يتجزأ من المشهد في المدينة.

تم الآن وضع المقر التصنيعي التاريخي لشركةPatek Philippe تحت تصرف عملائها، الذين يعتبر هذا المبنى المبجل بالنسبة لهم نوعا من المنزل الروحي معروف ببساطة باسم "الصالون". خلال القرن التاسع عشر، تملكت Patek Philippe المبنى بأكمله، طابقا بطابق؛ حين اشترت الشركة المباني مباشرة في عام ١٨٩١، اتخذ قرار التجديد. دعت الشركة المهندس المعماري الشهير جاك-إليسي جوس، والذي شيد مبنى رائع، جديد تماما، وكلاسيكي جميل.

ربما كانت الابتكارات الداخلية هى ما تشير حقا إلى إنجازات جوس الجذرية. وهو رائد في الحركة الحديثة الناشئة ، وقد جهز الطابق السفلي بمولدات كهربائية قوية – ما يعد ثوريا من الناحية الفنية في ذلك الوقت - ليوفر الإضاءة الكهربائية في جميع الغرف، فضلا عن توفير الطاقة لتشغيل الأدوات والآلات.

وقد أدى تصميم جوس إلى تحسين ظروف العمل بشكل لا يمكن وصفه: لا يمكن لأي ورش عمل أخرى أن تقارن به من حيث معايير النظافة أو الموارد التقنية المقدمة لتعزيز جودة عمل الموظفين. كان انقلاب جوس الأخير هو تثبيت نظام التدفئة المركزية في الطابق السفلي، وتوفير الدفء للمبنى بأكمله والسماح بتنظيم درجة حرارة كل غرفة بشكل مستقل - ترفا لا يمكن تصوره تقريبا في تلك الأيام.

وتمت إعادة هيكلة نهائية بين عامي ٢٠٠٤و ٢٠٠٦، عندما قرر فيليب ستيرن، من بين أمور أخرى، أنه عندما تدخل صالون الطابق الأرضي، فإنك تكون مقبلا على رؤية: نوافذ تظهر مجموعة Patek Philippe بكل روعة. فقبل كل شيء، قد جمع هذا المبنى لسنوات في طوابقه العليا كل مهارة ومهنة لازمة لإنشاء تلك الأكوان الدقيقة. بنية غارقة بعمق في الحب والمعرفة بحرفية صناعة الساعات.

صالون: Patek Philippe بجنيف

الدخول إلى صالون الحقبة الجميلة، بغرفة المجموعات ذات الارتفاع المزدوج، يماثل تنفس الصعداء من الارتياح والفرحة. الجدران مكسوة بالخشب الداكن المريح، مع جلد من قرطبة على الواجهات. يضيء الصالون التاريخي على أنوار الثريا الأصلية المهيبة من مايسون باجوس، الشركة الباريسية التي يمكن رؤية عملها في فرساي وريتز في لندن؛ في صالة العرض الحديثة، أبدعت باجوس ثريا جديدة متلألئة يلمع توهجها على جداران المرمر الخلفية. اثنين من خزائن تيفاني العتيقة ، كان قد تم شرائها من تيفاني عندما تركت الشركة جنيف في عام ١٨٧٦، لتضيف سحر زمن جميل.

قبل كل شيء، في هذه البيئة الفخمة الهادئة بدون جهد، هناك شعور من الحميمية الرصينة والترحاب - انها مكان للتأمل الطويل بتأنى، واختبار التجربة بسعادة.

العنوان

Salons Patek Philippe

41, rue du Rhône

1204 Geneva

Switzerland

تليفون: +41 22 809 50 50

فاكس: +41 22 809 50 60

تعليمات الإستخدام عبر خريطة جوجل

ساعات العمل:
من الاثنين إلى الجمعة: من ٩ صباحا إلى ٦:٣٠ مساءا
السبت: من ٩ صباحا إلى  ٥ مساءا

العطلات الرسمية:

Friday 30th March

Monday 2nd April

Thursday 10th May

Monday 21th May

Wednesday 1st August

Thursday 6th September

Tuesday 25th and Wednesday 26th December

Tuesday 1st and Wednesday 2nd January 2019

صالون Patek Philippe: باريس

مدينة باريس لها أهمية خاصة بالنسبة لشركة Patek Philippe ، فقد كان هنا، في عام ١٨٤٤، حيث التقى أنطوان نوربرت دي باتيك وجان أدريان فيليب، وتم إنتاج قطعة من التاريخ. ومع ذلك، لم يقرر فيليب ستيرن حتى عام ١٩٨٦ افتتاح أول صالون للشركة خارج جنيف. وكان يقع في شارع مونتيجن، وهي وجهة مرموقة ولكنها ذات مختلفه فهى، في معظمها تحمل آخر صيحات الموضة.

في عام ١٩٩٥ تم نقل الصالون لمكانه الحالى والأوقع في ساحة فاندوم، حيث يجلس بسعادة غامرة ليس فقط في واحد من أكثر الميادين فخامة في العالم، ولكن في قلب منطقة مكرسة للمجوهرات والساعات. في سبتمبر ٢٠٠٩، كشفت باريس عن صالونها الأنيق المنحوت برشاقة والذي تم تجديده حديثا؛ احتفلت الشركة بتلك اللحظة مع نخبة من الضيوف، وإطلقت ساعة الكرونوجراف الأولى للسيدات - فحتى ذلك الوقت، كانت Patek Philippe تطلق ساعاتها دائما في جنيف.

يتمتع صالون باريس بنفس لمسة الأناقة الآسرة التي تجدها في جنيف. مع النوافذ في واحدة من زوايا الاركان المطلة على هذا الميدان الشهير، الواجهة متحفظة - مماثلة، ربما، لما قد يكون في السفارات. ولكن بعد خطوات قليلة إلى الداخل، يشعر الشخص وكأنه بداخل صندوق مجوهرات. قطع الأثاث بفن الديكور الرائع والتفاصيل الغنية للطبقة الداخلية للجدار تعيد إلى الأذهان عربة فخمة في قطار الشرق السريع: دافئة ناعمة فياضة بأضواء مصابيح الطاولة، في حين تغرق الثريات الفخمة الحجرات، بما يجسد الشعور بالحدث.

صالون Patek Philippe: باريس

يزيد الحديد المطاوع المصمم بمنحنيات في الطابق الاوسط من الجمال الخالد. تبعث تلك الأجواء الساحرة والفريدة من نوعها من هذا الفن للديكور الداخلي في الزوار الاحساس بتاريخ الفن الفرنسي، وهي تتفق مع معمارية ميدان فندوم، التي تصنف معظم المنشئات المطلة عليه أنها آثار تاريخية. وقبل كل شيء، هناك نفس الترحيب الحار، سواء لأب يقوم بشراء ساعة سوف يسلمها لإبنه، أو سيدة أنيقة أحضرت ساعتها Twenty~4® التى تحبها للصيانة.

العنوان

Patek Philippe Salons

10, place Vendôme

75001 Paris

France

تليفون: +33 1 42 44 17 77

فاكس: +33 1 42 44 17 87

تعليمات الإستخدام عبر خريطة جوجل

ساعات العمل:
من الاثنين إلى الجمعة: من ١٠:٣٠ صباحا إلى ٦:٣٠ مساءا
السبت: من  ١١ صباحا إلى ١٢:٣٠ مساءا، و من ٢ مساءا إلى ٦:٣٠ مساءا

العطلات الرسمية:

Monday 2nd April

Tuesday 1st May

Tuesday 8th May

Wednesday 9th May

Thursday 10th May

Monday 21st May

Saturday 14th July

Tuesday 15th August

Thursday 1st November

Tuesday 25th December

صالون Philippe: لندن

أصبحت لندن، ربما، مفترق طرق العالم. مدينة تسير بخطى سريعة، نابضة بالحياة حيث تلتقي التقاليد بمنتهى الحداثة. يقع صالون Patek Philippe بشكل ملائم جدا على على مفترق الطرق في مركز بوند ستريت - هذا المركز العصري الحيوي للزوار والمتسوقين. ووجهة لأصحاب الذوق الرفيع.

وتألق صالون لندن لسنوات على مساحة أكثر من تسعمائة قدم مربع. ازدهر في عام ٢٠١٤، عندما تمكنت عائلة ستيرن من الحصول على موقع ١٦ شارع بوند الجديد. الآن، مع مساحة تبلغ حوالي ٤٣٠٠ قدم مربع على طابقين، يلف الصالون نفسه بسلاسة حول زاوية الشارع، ويستفيد من نوافذ مهيبة ذات جوانب مزدوجة بشكل رائع، والتي تغمر الصالون من الداخل بالضوء الطبيعي. الديكور من داخل هو أيضا تعبير ماهر عن آرت ديكو، ولكن مع لمسة حديثة معاصرة.

هنا، يمكن للعقل والروح أن تتمدد مع تلاشى الصخب الخارجي بعيدا، ويمكن للمرء الاسترخاء والاستمتاع بالساعات كما يحلو لهم. وعلاوة على ذلك، فإن الثريات المستوحاة من فن الحداثة والمصنوعة من أجل هذا الفضاء يشع توهجها المضيء برفق على كل شيء، بما في ذلك الأعمال الفنية التي اختارتها عائلة ستيرن شخصيا، وقد جلبت العديد منها من فرنسا. تتدرج لوحة الألوان من الكريمى الزاهي إلى البرونز مع لمسات ماهرة تذكرنا بصالون طريق رون، مثل ملمس الغطاء الجلدي للجدار.

ولكن الجانب الأكثر حيوية هو إبداع هذه الساعات الثمينة، ذات الدقة المتناهية. وفي صالون لندن، تم عمل نافذة في قسم الخدمات بحيث يمكن للعملاء مشاهدة صناع الساعات أثناء العمل على الساعات قد تكون أحيانا ساعته ذاتها. وربما باستخدام نفس الآلات التي استخدمت في صناعة الساعة. انها لمحة مثيرة في روح Patek Philippe.

صالون Philippe: لندن

وإذا كان العميل يرغب في مناقشة شيء خاص، هناك مكان آخر - وليس غرفة كبار الشخصيات، لأن كل عميل هنا هو من كبار الشخصيات، ولكن ما تسميه Patek Philippe "بالغرفة السماوية"، سميت على اسم ساعة خاصة جدا - حيث يمكن للمرء اجراء حوار هادئ.

وكما هو الحال مع جنيف وباريس، أشرف الرئيس الفخري فيليب ستيرن وزوجته جيردي على كل جانب من جوانب إنشاء الصالون. وهم يرون الصالونات كامتداد لغرفة المعيشة الخاصة بهم، ويشعرون بأنهم يستقبلونك في بيتهم. حتى هنا أيضا، يجب أن يكون الاستقبال مع ابتسامة وقهوة، وكوب ماء، أو ربما فنجان شاي إيرل جراي، مقدما في أرقى أنواع أطقم الصيني. فليس هناك وجه للعجلة، ولا الاندفاع. يمكنك الاسترخاء والتركيز على النجوم المبهرة في المعرض.

العنوان

Patek Philippe Salons

16 New Bond Street

London W1S 3SU

United Kingdom

تليفون: +44 207 493 88 66

تعليمات الإستخدام عبر خريطة جوجل

ساعات العمل:
Monday to Saturday : 10:00 - 18:00

العطلات الرسمية:

Friday 30th March

Saturday 31st March

Monday 2nd April

Friday 20th April

Monday 7th May

Monday 28th May

Monday 27 August

Tuesday 25th December

Wednesday 26th December

نحن نستخدم الكوكيز لتقديم وظائف الموقع والتحليلات كما هو موضح في سياسة الكوكيز لدينا ولضمان أننا نقدم لكم أفضل تجربة على موقعنا. من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا على الانترنت دون تغيير الإعدادات، فإنك توافق على استخدامنا للكوكيز.